مدونة جنة ايجى Headline Animator

الاثنين، 20 فبراير، 2012

منتجات سبتر للطهى الصحى بدون كوليسترول - اوانى سبتر بتطبخ من غير سمن ولا زيت ولا ميه - Zepter for Cooking without Margarine, oil, or water





أخى العميل .. أختى العميلة ..
علينا ان نتغذى لا نأكل كما قال هيبوقراط 
كيف نحصل على اكبر قدر من الفيتامينات والاملاح واقل قدر من الزيوت والدهون المحترقه


تتشرف شركة (سبتر ) بذكر بعض الحقائق التى تفتخر بها ، فهى شركة توجد فى 40 دولة فى 5 قارات و لها 7 مصانع موجودة فى ألمانيا و ايطاليا و سويسرا و يوجد حوالى 56 مليــون عميل و لقد حازت الشركة على جائزة عطارد الذهبى 4 مرات و ذلك للتقدم المذهل فى منتجاتها الجديدة و المبتكرة ذات التقنية الفائقة وهى تهتم بالصحة و الجمـال و الجودة و الأسلوب و الأناقة و هو الموضوع الدائم الأهمية للجميع . فان شعارنا هو ( علينا أن نتغذى لا نأكل ) و لذا فكرنا فى الحل الأمثل للحصول على الحياة الصحية و التغذية الصحيحــة و الصحية و تحضير الطعام بطريقة سليمة و صحية بحيث يتم الاحتفاظ بالفينامينــات و الأملاح و المعادن التى خلقها الله سبحانه و تعالى فى أنواع الطعام المختلفة .

و كلامنا هذا تم تطبيقه عمليا بالشكل الذى نرجوه وتم تصنيع أوانى من كروم نيكل 18/10 و يعد هذا المعدن الرابع بعد الذهب و الفضة و البلاتين لأنه يستخدم فى صنع أدوات الجراحة و تقويم الأسنان و فى الشرائح الخاصة بكسور العظام و لايتفاعل مع الأحماض و القلويات و الأمـــلاح و هو عالى الصلابة .



مكونات الأنية :-

تتكون الأنية من 4 أجزاء و هى :-

1- القاع

و من خصائصه أنه يمتص الحرارة بسرعة و يفقدها ببطء ، ان القاعدة المخزنة للحرارة ذات سماكة 10 مم و تم دمجها مع الأنية تحت ضغط 1200 طن – عملية ضغط هيدروليكى يؤدى الى الدمج – و تم وضع ختم ( سبتر ) الذى يؤكد أصل الأنية أى أن لها براءة اختراع .

و نقطة التقاء القاع مع الجدار لا تسمح بهدر الطاقة أى أن الحرارة من المصدر تمربسرعة الى القاعدة تتخزن بها ثم تنتشر بالتساوى الى باقى الأنية .

2- الجدار

سمكه 1 مم و من خصائصه أنه يعمل على توزيع درجات الحرارة لكل مكون على حدى داخل الأنية بمعنى أنه يمكن طبخ أنواع الخضار المختلفة معا فى نفس الوقت و فى نفس الأنية حتى و لو كان بعضها يتم نضجه قبل الآخر مثل الكوسة و الجزر على سبيل المثال .

و من خصائصه أيضا أن حواف الأنية تساعدك على تكثيف البخار و تمنع انسكاب الطعام بمعنى أنه بعد اتمام عملية الطبخ اذا تم تحريك الأنية بطريق الخطأ لا ينسكب الطعام منها أبدا و كذلك تم التصميم على آلا يطفح الطعام خارج الأنية أثناء عملية الطبخ و الذى يتم مع باقى أدوات الطهى المختلفة .

و كذلك المقابض معزولة حراريا و تبقى باردة أثناء الطهى مما يجنبنا خطر التعرض للحروق و التى نعانى منها جميعا .

3- الغطاء

و هو مخروطى الشكل ينطبق تماما مع حافة الأنية بحيث يساعد على اكتمال دورة البخار بداخل الأنية و يوجد فسحة صغيرة بين حافة الأنية و الغطاء و بسبب تكثيف البخار بالداخل فان دائرة البخار تتشكل و تعمل على احكام الاغلاق و حفظ البخار من التسرب و بذلك فان كامل القيمة الغذائية تبقى داخل الأنية و لا نحتاج لفتح الغطاء من آن الى آخر و لا نحتاج الى عملية التقليب و لا نحتاج الى اضافة الماء لاتمام عملية النضج كما هو الحال مع باقى الأوانى أى لانحتاج الى فتح الغطاء و لا نحتاج الى اضافة الماء و لا نحتاج الى التقليب فأصبحت عملية الطبخ بالاضافة الى انها صحية أصبحت مريحة و سريعة و ممتعة .

4- مؤشر الحرارة

و هو يوجد على الغطاء و هو مزود بثلاثة ألوان و هو يشير الى درجة الحرارة المثالية أثناء الطهى أى بمجرد النظر الى المؤشر أتأكد أن درجة الحرارة مناسبة للطهى و لا حاجة الى فتح الأنية أى أنه يتم التحكم المستمر بدرجة الحرارة داخل الأنية .

( اللون الأصفر يشير الى درجة البرودة – اللون الأخضر يشير الى درجة الطبخ المثلى – اللون الأحمر يشير الى ارتفاع درجة الحرارة )

الأخطاء الشائعة فى طرق الطهى الحالية :-

1) سكب الماء فى الحوض بعد عمل الخضار السوتيه وفقد جميع الفيتامينات و الأملاح و المعادن التى توجد بالطعام .

2) غلى الطعام لاتمام نضجه مما يتطلب و ضع كمية من الماء و كذلك فتح الغطاء و تقليب الطعام و كذلك تبخير الماء نتيجة استخدام الحرارة العالية و فتح الغطاء .

3) احتراق الطعام فى حالة نسيانه .

4 ) استخدام الدهون مثل السمن و الزيوت .

5) غلى الزيت للتحمير

هذه بعض الأخطاء الشائعة و التى تفقد طعامنا مكوناته الغذائية من الفيتامينات و المعادن و الأملاح و خلافه .



الأمراض التى يتعرض لها الانسان نتيجة طرق الطهى الخاطئة :-

قد يتبادر الى ذهننا أن هذه الطرق المختلفة للطهى هى التى تعودنا عليها و لكن ثبت من الاحصاءات المختلفة أنه مع زيادة نسبة التلوث و كذلك نسبة استخدام الهرمونات فى عمليات الزراعة و طرق الطهى الخاطئة أصبح ينتشر فى مصر فى الوقت الحالى الكثير من الأمراض منها على سبيل المثال ضعف الشعر و البشرة و الجلد و النظر و الأنيميا و انسداد الشرايين و ارتفاع ضغط الدم و الجلطات و اضطرابات الكلى و ضعف الجهاز المناعى و العقم و اضطرابات الكبد و السرطان و ارتفاع نسبة الكلوستيرول و الزاهيمر.

و هذا يتم تجنبه مع أوانى ( سبتر – الايطالية الصنع ) و التى تؤدى بنا الى التغذية الصحية الصحيحة و اذا أعتقدت عزيزى العميل أن هذا مجرد اعلان عن منتج ، فانه يمكنك اجراء تحليل ثم اجراء تحليل آخر بعد استخدام أوانى ( سبتر) و من ثقتنا فى هذه الأوانى المتميزة فاننا نعطى عليها ضمان مدى الحياة .

ان الطهى بأوانى ( سبتر ) يتم باستخدام الحرارة المنخفضة و لا يجعلنا نفقد فوائد الطعام عن طريق الغلى مثل باقى الأوانى و كذلك يجعلنا نوفر فى استخدام الطاقة بسبب امتصاصها السريع للحرارة من المصدرو كذلك يجنبنا خطر الزيوت المحترقة لأنه لدى ( سبتر ) يتم القلى على البارد و كذلك فهى أوانى لا تتفاعل مع الطعام .

عزيزى العميل .. عزيزتى العميلة ..

ان الاحتفاظ بالفيتامينات و الأملاح و المعادن يجعلنا نستطيع مقاومة خطر الهرمونات و التى و للأسف الشديد أصبحت متواجدة فى طرق الزراعة الحالية ، فعلى الأقل اذا كنا لا نستطيع أن نأكل بدون هرمونات فلنحتفظ بالفيتامينات و الأملاح و المعادن وخلافه من المواد التى خلقها الله سبحانه و تعالى فى الطعام و ذلك لمصلحة الانسان .

عزيزى العميل .. عزيزتى العميلة ..

ان الصحة تاج على رءؤس الأصحاء لا يقدر قيمته سوى المرضى ، ان فقد الصحة و اضطرارنا للذهاب للطبيب و ما يتكبده ذلك من مشقة و اهدار للمال يجعلنا نفكر مليون مرة لشراء هذه الأوانى الصحية لأن الصحة أغلى ما فى الوجود و هى أهم من باقى رفاهيات الحياة و التى اذا توافرت جميعها لدينا بدون الصحة فلن يتم الاستمتاع بها و لذلك يجب عدم النظر الى القيمة الشرائية لأوانى ( سبتر ) و لكن يجب علينا النظر الى المنفعة التى تعود علينا و على أسرنا بأضعاف ما تكبدناه من مال.

فانه بواسطة أوانى ( سبتر ) يمكن توفير الكثير لأن الطهى يتم بلا ماء بلا زيت بلا جهد. و كذلك يتم التوفير فى الطعام من الاهدار لأنه لا يتم بها حرق الطعام أبدا طالما أنه يتم الطبخ على حرارة منخفضة مهما كان الوقت الذى ننسى فيه الطعام لأن دائرة البخار لا تنتهى و كذلك سهولة تنظيفها و امكانية الطبخ لأكثر من نوع فى نفس الوقت لأنها لاتتفاعل مع الطعام و كذلك احتفاظها لحرارة الطعام لفترة طويلة جدا و أهم هذه الأشياء هو الاحتفاظ بالقيمة الغذائية للطعام و الاحتفاظ بصحتنا و هى أهم كنوز الحياة .


أمثلة من طرق الطهى :-

1- طريقة طهى الأرز

يتم تسخين الأنية حتى يصل المؤشر الى منتصف اللون الأخضر ثم توضع الشعرية و يتم تحميرها بدون أى زيت أو سمن ثم يوضع الأرز و يتم تقليبه و توضع له كمية الماء كالمتبع و كذلك الملح و بعد تشرب الماء يتم ترك الأناء لمدة دقيقتان فقط ثم يطفئ الموقد و يترك الغطاء مغلق لمدة 10 دقائق .

و مفاجأة أوانى ( سبتر ) أنه فى حالة نسيان الأرز على الموقد حتى درجة الاحتراق فان المفاجأة أن الأرز لن يتم تغيير طعمه أو رائحته لأن أوانى ( سبتر ) لا تتفاعل مع الطعام .

2- عمليات القلى المختلفة

مثل قلى البطاطس/السمك/الفراخ/اللحم البانيه/السمبوسك/الكفتة و خلافه

توضع الأنية على الموقد حتى يصل المؤشر الى منتصف اللون الأخضر ثم يوضع قليل من الزيت ثم يوضع الطعام المراد قليه فى الزيت البارد و للتأكد من عدم احتراق الزيت فانك تستطيع وضع يدك فى الزيت و هو على الموقد.

3- عملية سلق البيض و الخضار السوتيه

يمكن سلق البيض مع الخضارالسوتيه بدون ماء و المفاجأة انك ستجد البيض و الخضارالسوتيه قد تم نضجهم بدون ماء و المفاجأة الأخرى انك ستجد أنه حين تذوق الطعام نجد طعم الملح واضح فيه رغم اننا لم نضع أى أملاح فى الطعام و هذا يؤكد أن الطعام أحتفظ بأملاحه الطبيعية و بالتالى فاننا لسنا بحاجة الى استخدام هذا السم الأبيض و هو الملح

4- اللحم الفيليه

يتم تسخين الأنية حتى يصل المؤشر الى آخر اللون الأخضر ثم يتم أغلاق الموقد و يوضع اللحم بدون ملح سواء كان كندوز أو بتلو ثم نضغط عليه بالشوكة من الجانبين لأغلاق المسام ثم نغلق الأنية لمدة 10 دقائق بدون استخدام الموقد ثم نكشف الغطاء لنجد أن اللحم قد تم تسويته و به الصوص الطبيعى الخاص باللحم و اذا رغبت فى زيادة عملية النضج يمكن أن تضع اللحم على الموقد و هذا يعتمد على نوع اللحم و رغبتك فى تذوقه.

5- يمكن طبخ الخضار المسبك و النئ X نئ بالبصل و الطماطم مثل الفاصوليا و الكوسة و البسلة و البامية و خلافه.

6- يمكن عمل الكيكة و البيتزا على الموقد


عزيزى العميل .. عزيزتى العميلة ..

عليك فقط التجربة و ستجد أنه مع استخدام أوانى ( سبتر ) كل الصحة و كل السعادة و التوفير فى الوقت و الجهد و نحن نثق فى منتجاتنا المتميزة و المميزة جدا و نعطيك ضمان مدى الحياة .
لمعدن وخصائصه:

هو معدن الكروم نيكل 18/10 المعدن الرابع بعد الدهب والفضه والبلاتين معدن طبى لانه مصنع من الادوات الطبيه والشرائح والمسامير الخاصه بالكسور ويصنع منه تقويم الاسنان هو معدن لا يؤكسد ولا يتأكسد _لا يتفاعل مع الاحماض والقلويات _ النمو البكتيرى عليه اقل 400 مره عن اى معدن اخر لانه عالى الكثافه عالى الحراره النوعيه ( يعنى ايه حراره نوعيه؟ ) هى ان المعدن يكتسب الحراره بسرعه جدا ويفقدها ببطء شدشد الى جانب محارب للرائحه ( غير عاشق للرائحه)



هل حد فينا شاف تقويم الاسنان متأكل _ متأكسد؟؟؟

قصه البطه السوداء وسبتر( القلى بهدرجه الزيت )
اكيد مفيش حد ميعرفهاش

عارفين مين دى

دى (( البطه السوداء )) (ما هى موجوده فى كل مطبخ مصرى) = الطاسة او المقلاه

عمرك سألتى نفسك ليه بشتريها بتلمع وبعد تعدد الاستخدام بتقلب اسود؟؟
طيب هى ليه مبتنضفش؟؟
كل دى اسئله بنسألها لنفسنا بس محدش فينا عرف يرد
سبتر عملت ابحاث علميه وعرفت الاجابه

عندما نقوم بعمليه القلى التقليديه (( نضع الطاسه على النار وفيها الزيت ونسيبه لحد ما يسخن يعنى يقدح بالعاميه))

فى هذه الحاله بتصل درجه غليان الزيت التى نستخدمها للقلى ل 300 درجه مئويه واكثر وفى هذه الدرجه نفسها ((علميا )) يتحول الزيت الى اكريلاميد (( ماده سرطانيه ))و لذلك عند استخدام الزيت مرة واحدة و عند تركه فى الهواء البارد يتحول الى مادة دهنية و لكن و هو فى الزجاجة قبل استخدامه لا يجمد و هذا اكبر دليل على انه مادة غير الزيت

وايضا مع حرق الزيت ينتج كرا ت لزجه ( لونها اصفر فى البدايه ) هذه الماده اللزجه تلتصق بالطعام وتدخل اجسامنا وتلتصق بالشرايين وتسبب الجلطات كما انها تلتصق على جدار الانيه المستخدمه فى الطهى باستمرار ويكون لونها اصفر فى البدايه ثم تتحول الى اللون الاسود وهذه الماده هى نفسها التى تتكون على جدار الانيه من الداخل والخارج ( البطه السوداء)




معلومه هامه
الزيت بطبيعته دون تعرضه للنار غير مشبع
اما عند وضعه على درجه حراره عاليه يتحول الى دهون مشبعه
والدهون المشبعه تؤدى الى ارتفاع نسبه الدهون فى الدم (الكوليسترول)
اما القلى فى سبتر الموضوع مختلف تماما
بفضل القاعده الحاصله على براءه اختراع( قاعده الانيه) التى تمتص الحراره بسرعه وتختزنها وتبثها بث تدريجى محسوب ومدروس عمليا الى الزيت فتبقى درجه حراره الزيت دافئه بحيث يمكن وضع اصابعك دون ان تحترق(( تجربه عمليه تتم فى عرض سبتر))
دون هدرجه الزيت وحرقه او اكسدته وبالتالى نتفادى اضرار الزيت التى شرحناها من قبل ونتمتع باكل مقلى صحى ولذيذ ومقرمش وباقل سعرات حراريه
لذلك يصبح الاناء المستخدم للقلى دائما بطه بيضاء لا تترسب عليها الماده اللزجه مما يمكنك من استخدامها فى الطبخ او الشوى
ويمكن القلى فى الزيت اكثر من مره بامان وقلى اكثر من طبقه فوق بعضها وقلى اكثر من نوع حلو وحادق فى نفس الوقت(( قلى سمك مع بطاطس مع قطايف فى نفس الانيه فى نفس الوقت دون اختلاط للروائح او النكهات يتم عمل هذه التجربه فى العرض

ندعوكم لحضور العرض المجانى لمعرفه كل المميزات وطرق الطهى الصحيه والتجربه العمليه وتذوق الطعام فى اى فرع من فروع شركه سبتر مصر صباحا ومساءا
عرضنا مسلى مشوق ومرح ملىء بالمفاجات والمعلومات المشوقه وبدون اى التزام بالشراء
هدفنا هو توصيل المعلومات عن التغذيه الصحيه ونظام سبتر لاعداد الطعام الصحى ونظام سبتر لاعداد الطعام باكبر قدر ممكن من الفيتامينات والاملاح المعدنيه واقل كميه من الدهون المحترقه



لمتابعة العرض معانا بلغونى و انا هتابع معاكم


هناك تعليقان (2):

  1. السلام عليكم ممكن نعرف اذا موجوده منها في الامارات وكم هي قيمتها

    ردحذف
  2. تابع الايميل الخاص بك انا بعتلك الرد عليه

    ردحذف