مدونة جنة ايجى Headline Animator

الجمعة، 16 مارس، 2012

آي باد الجديد بالأسواق وسط توقعات إيجابية




"آي باد الجديد" بالأسواق وسط توقعات إيجابية

(CNN)-- احتشد الآلاف أمام مراكز البيع التابعة لشركة "أبل" في عدد من عواصم العالم الجمعة، مع بدء طرح الجيل الثالث من الكمبيوتر اللوحي "آي باد" في الأسواق صباح الجمعة، في ثالث نسخة لهذا النوع من الأجهزة التي أحدثت ثورة تكنولوجية، منذ بداية طرحها قبل نحو عامين.

وفي تعليق على طرح النسخة الجديدة من "آي باد" للبيع، كتب والت موسبرغ من شركة "أول سنغس دي"، قائلاً إنه "منذ إطلاقه عام 2010، أصبح آي باد الكمبيوتر اللوحي الأفضل على الكوكب"، وتابع بقوله: "ومع هذا الجيل الثالث الجديد، فإنه يظل محتفظاً بتربعه على العرش."

ويتميز الكمبيوتر الجديد بشاشة فائقة الدقة، تصل مساحتها إلى 9.7 بوصة، بدرجة وضوح تصل إلى 2047 في 1536 بيكسل، والتي تُعد ضعف قدرات الأجيال السابقة، حيث تبلغ درجة الوضوح فيها 1024 في 768 بيكسل، كما أنه مزود بكاميرا بقدرة 5 ميغابيكسل.

كما أن "آيباد الجديد"، كما أطلقت عليه شركة آبل، عملاق صناعة الإلكترونيات الأمريكية، مزود بنظام 4G للاتصال اللاسلكي، بالإضافة إلى سرعته الفائقة في معالجة المعلومات، واحتوائه على مجموعة من التطبيقات المتطورة.

وأحدثت الشركة الأمريكية "صدمة" في الأسواق العالمية الأسبوع الماضي، عندما أعلنت أن سعر أحدث منتجاتها من أجهزة "آي باد"، بما يتراوح بين 499 و829 دولار، الأمر الذي أثار توقعات بأن يحقق مبيعات بالملايين خلال الأيام الأولى لطرحه بالأسواق.

ويمكن لراغبي اقتناء الجيل الجديد من "آي باد"، الحصول عليه مراكز البيع الخاصة بشركة "أبل"، بالإضافة إلى محال "أيه تي آند تي"، وفيرزون"، و"بست باي"، و"راديوشاك"، و"سامس كلوب"، و"تارغت"، و"ولمارت"، في مختلف الولايات الأمريكية.

وبالإضافة إلى الولايات المتحدة، فقد تم طرح أحدث نسخة من هذا الكمبيوتر اللوحي للبيع في كل من أستراليا، وكندا، وفرنسا، وألمانيا، وهونغ كونغ، واليابان، وبورتريكو، وسنغافورة، وسويسرا، والمملكة المتحدة، وكذلك في جزر "فيرجن" الأمريكية.

وتشير تقارير إلى توقعات بأن تتخطى مبيعات أبل بعد إطلاق "آي باد الجديد" كل التوقعات، خصوصاً بعدما حققت الشركة مبيعات تقدر بـ15.4 مليون جهاز "أي باد 2"، في الربع الأخير من العام الماضي.

وتسيطر "أبل" على ما نسبته 59 في المائة من سوق الحواسيب اللوحية،  لتطرح بذلك كل منافسيها أرضاً، وعلى رأسهم الحواسيب اللوحية التي تنتجها شركة "سامسونغ"، تحت اسم "غالاكسي."




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق